إغلاق
إغلاق
نصر الله: باقون في سوريا حتى بعد اتفاق إدلب           أمنستي: مصر سجن مفتوح للمنتقدين           استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال جنوب غزة           السرّ المكشوف.. دبي مغسلة عالمية للأموال القذرة           تداعيات إسقاط الطائرة الروسية.. وفد إسرائيلي بموسكو           بوتين يختبر أحدث بندقية كلاشنيكوف           طيران التحالف يشن غارة على العاصمة صنعاء والتحليق مستمر            سعر الدرهم المغربى مقابل الدينار الكويتي الخميس            سعر الدرهم المغربى مقابل الدينار الاردني الخميس            سعر الدرهم المغربى مقابل الدينار العراقي الخميس            سعر الدرهم المغربى مقابل الدينار البحريني الخميس            سعر الدرهم المغربى مقابل الدينار الجزائري الخميس            سعر الدرهم المغربى مقابل الجنيه السوداني الخميس            سعر الدرهم المغربى مقابل الدرهم الإماراتي الخميس            سعر الدرهم المغربى مقابل الريال السعودي الخميس           
  • البحث
    أبحث عن:
  • دائما نقول “من رابع المستحيلات” فما هي المستحيلات الثلاثة !!
    الاثنين   تاريخ الخبر :2016-04-18    ساعة النشر :10:14:00
    موقع رادار | اخبار رادار -

    من أشهر الكلمات أو الأمثلة التي قد ينطقها العرب “هذا من رابع المستحيلات”، و ذلك للتعبير عن شيء غير متوقع حدوثه قد يحدث، أو حدث، و لكن ما هي المستحيلات الثلاثة التي تسبق الرابعة، على العموم سوف نذكر لك الثلاثة مستحيلات التي تسبق الرابعة و هي كالآتي :

    المستحيل الأول : الغول.

    يشتهر الغول باسم “أمنا الغولة” التي لو أغضبنا أمهاتنا أو أبائنا، فسكون يكون الغول أو أمنا الغولة حزينة منا، و كان يستخدمها الآباء و الأمهات بقصد تخويف أطفالهم، و قد تربى عليها العديد من الأجيال حتى جاءت لحظة الحقيقة، و ظهور وحوش أكثر رعبا منها كمصاصي الدماء.

    المستحيل الثاني : العنقاء.
    العنقاء هو طائر كبير جدا و هو طائر أسطوري ضخم له ريشتان فوق رأسه، و له منقار طويل جدا، و قيل أن أسمه العنقاء بسبب طول عنقه، و يقول البعض أن ذلك الاسم لوجود طوق كبير حول عنقه، و لكن في النهاية هو طائرة أسطوري.

    المستحيل الثالث : الصاحب الجدع.
    يعتبر العرب الصاحب الجدع هو ثالث المستحيلات لذلك يمكن أن تسمع أغاني مثل ” مفيش صاحب يتصاحب”، و كثر الأغاني التي تذم الصحاب، و لذلك هو في قائمة المستحيلات، الثلاثة.




    تعليقات الزوار
    قناة السنة النبوية