“وفاة طالب وتداول الامتحانات عبر الإنترنت” تفاصيل وأحداث امتحان الدين للثانوية العامة 2024

انطلقت امتحانات الدور الأول لشهادة إتمام الثانوية العامة لعام 2023/2024، اجتمعت الأجواء التعليمية مع الأحداث المؤسفة والتحديات. فقد تخللت امتحانات مادة التربية الدينية التي أداها آلاف الطلاب في جميع أنحاء الجمهورية، حادثة وفاة أحد الطلاب في لجنة بحدائق القبة بالقاهرة، بالإضافة إلى تداول غير مشروع للامتحان عبر الإنترنت في هذا المقال نسلط الضوء على تفاصيل هذه الأحداث والتحديات التي واجهتها وزارة التربية والتعليم في تأمين سير الامتحانات، والإجراءات القانونية المتخذة لمكافحة ظاهرة الغش الإلكتروني.

تفاصيل وأحداث امتحان الدين للثانوية العامة 2024

شهدت لجان امتحانات الثانوية العامة لعام 2023/2024 في مصر أحداثًا مؤسفة ومثيرة للجدل. فقد توفي طالب بإحدى لجان الامتحان في منطقة حدائق القبة بالقاهرة أثناء أدائه امتحان مادة التربية الدينية، نتيجة إصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية. وتلقت غرفة العمليات الرئيسية بوزارة التربية والتعليم بلاغًا يفيد بوفاة الطالب، ما أضاف أجواء من الحزن على سير الامتحانات.

1. انطلاق امتحانات الدور الأول

  • انطلقت صباح اليوم امتحانات الدور الأول من شهادة إتمام الثانوية العامة، حيث أدى طلاب الشعبتين الأدبية والعلمية امتحان مادة التربية الدينية، بإجمالي 708,141 طالبًا وطالبة أمام 1986 لجنة امتحانية على مستوى الجمهورية. وفي الفترة الثانية، امتحن الطلاب مادة التربية الوطنية، بإجمالي 711,252 طالبًا وطالبة.
  • كما أدى 1639 طالبًا وطالبة من مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا امتحان التربية الدينية في الفترة الأولى، وامتحان التربية الوطنية في الفترة الثانية، بينما أدى 255 طالبًا وطالبة من مدارس المكفوفين امتحان مادة التربية الدينية.

2. تداول امتحان الدين عبر الإنترنت

  • زعم البعض من خلال جروبات الغش الإلكتروني على صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي، تداول امتحان الدين للثانوية العامة 2024 بعد بدء الامتحان بساعة. ونشرت جروبات الغش الإلكتروني “شاومينج” عبر تطبيق تليجرام صورًا لورقة الامتحان، كما نشرت نماذج الإجابة على الأسئلة المتداولة، زاعمةً أنها الإجابات الصحيحة.

3. تحرك وزارة التربية والتعليم

  • بدأت غرفة العمليات بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني التحقيق في الصور المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وجمع كافة الصور لمطابقتها مع الامتحان الفعلي. وفي حال التأكد من صحة التسريبات، سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الفاعلين، وتطبيق العقوبات المنصوص عليها في القانون.

4. عقوبات تداول الامتحانات

ينص القانون المصري على عقوبات صارمة لمن يطبع أو ينشر أو يذيع أو يروج أو يتداول امتحانات الثانوية العامة وأجوبتها بهدف الغش أو الإخلال بالنظام العام للامتحانات. وتشمل العقوبات:

  • الحبس لمدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد عن سبع سنوات.
  •  غرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تزيد عن 200 ألف جنيه.

كما يعاقب كل من يساعد على الشروع في ارتكاب أي من هذه الأفعال بالحبس لمدة لا تقل عن سنة، وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه ولا تزيد عن 50 ألف جنيه.

يأتي امتحان الدين للثانوية العامة 2024 في ظل ظروف استثنائية، حيث تضافرت الجهود لضمان سير الامتحانات بشكل سلس وعادل. ومع ذلك، تبقى التحديات مستمرة في مواجهة الغش الإلكتروني وضمان توفير بيئة امتحانية نزيهة وآمنة لجميع الطلاب.

مع انتهاء اليوم الأول من امتحانات الثانوية العامة لعام 2023/2024، يتضح أن تحديات هذا الموسم الامتحاني تتطلب تكاتف الجهود من جميع الأطراف المعنية لضمان نزاهة وسلامة العملية التعليمية. الأحداث المؤسفة التي شهدتها بعض اللجان، مثل وفاة الطالب وتداول الامتحانات عبر الإنترنت، تضع الجميع أمام مسؤولية كبيرة لمكافحة هذه الظواهر وضمان تحقيق العدالة للطلاب المجتهدين. تبقى وزارة التربية والتعليم في مصر على عاتقها مهمة التصدي لمحاولات الغش، وتوفير بيئة آمنة وعادلة تمكن كل طالب من أداء امتحاناته بثقة وطمأنينة.

error: Content is protected !!