سفاح التجمع….قام بإنهاء حياة عدد من الفتيات وإلقاء جثثهن في طرق صحراوية

في واحدة من أكثر القضايا الجنائية التي أثارت الرأي العام في مصر، تكشفت تفاصيل جديدة حول المتهم المعروف بـ “سفاح التجمع”، الذي يتهم بارتكاب سلسلة من الجرائم البشعة بحق عدد من الفتيات. أثارت هذه القضية صدمة واسعة في المجتمع المصري نظرا لطرق القتل الوحشية والأدلة المروعة التي تم العثور عليها في هذا المقال نستعرض آخر التطورات في هذه القضية الصادمة بما في ذلك نتائج التحقيقات وأقوال المتهم والتفاصيل التي أدت إلى القبض عليه.

كشف مفاجآت جديدة في قضية سفاح التجمع

كشفت جهات التحقيق في محافظة بورسعيد عن تفاصيل جديدة في قضية “كريم.س” المعروف بـ سفاح التجمع المتهم بإنهاء حياة عدد من الفتيات وإلقاء جثثهن في طرق صحراوية.

وقد أظهرت الفحوصات الأولية لهاتف المتهم وجود خمسة مقاطع فيديو توثق ممارسة الرذيلة مع الضحايا بالإضافة إلى أعمال عنف وتصويرهن بعد قتلهن وتضمنت الفيديوهات أدلة على تعاطي المخدرات كما أظهرت الضحايا متجردات تماما من ملابسهن مع وجود آثار كدمات وجروح وخدوش على أجسادهن.

أقوال المتهم وتفاصيل التحقيقات

خلال التحقيقات صرح المتهم بأنه لا يتذكر عدد الضحايا بدقة لكنهم يتجاوزون الثلاثة وجميعهن من فتيات الليل وكشفت التحريات المبدئية عن خلفية المتهم حيث ولد في الإسكندرية عام 1987 ويقيم في التجمع الخامس بالقاهرة ويحمل الجنسية الأمريكية كما تخرج من الجامعة الأمريكية في القاهرة وعمل مدرسا للغة الإنجليزية قبل أن يفصل من عمله لاحقا انتقل للعمل في التجارة وكان متزوجا قبل أن ينفصل عن زوجته.

تفاصيل الجرائم وضبط المتهم

كشفت التحقيقات أن المتهم كان يستمتع بالممارسة السادية مع السيدات بعد استقطابهن إلى كومباوند بالتجمع الخامس في القاهرة الجديدة ثم يقتلهن بعد تناول جرعات من المواد المخدرة. وعثر على جثث الضحايا تحمل آثار تعذيب ما بين كدمات وخدوش وجروح.

عملية ضبط المتهم بدأت عندما اكتشف رجال أمن بورسعيد جثة سيدة مطلقة مواليد 1997 على جنبات محور 30 يونيو بالقرب من مستشفى 30 يونيو جنوب بورسعيد أظهرت التحقيقات أن الجثة تعود لأحد ضحايا “سفاح التجمع”.

و تمكنت أجهزة الأمن من تتبع سير القضية وكشف خيوط الجريمة من خلال تتبع كاميرات المراقبة وجمع المعلومات ما أدى إلى تحديد هوية المتهم “ك.س” كمرتكب لهذه الجرائم فتحت جهات التحقيق تحقيقات موسعة مع المتهم للوقوف على تفاصيل نشاطه الإجرامي ويجري استجوابه حاليا لمعرفة مزيد من التفاصيل واتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

تستمر جهود الأجهزة الأمنية والجهات القضائية في متابعة القضية لكشف جميع تفاصيل الجرائم المرتكبة وضمان محاكمة عادلة للمتهم تبقى قضية “سفاح التجمع” واحدة من أكثر القضايا التي أثارت الرأي العام مما يعكس أهمية تكثيف الجهود الأمنية لمواجهة مثل هذه الجرائم البشعة وحماية المجتمع.

في الختام تعكس قضية “سفاح التجمع” مدى تعقيد وتشابك الجرائم البشعة التي يمكن أن تحدث في المجتمع، مما يستدعي تكثيف الجهود الأمنية والعدلية لمواجهتها تستمر التحقيقات لكشف كافة تفاصيل الجرائم وضمان محاسبة المتهم على أفعاله الشنيعة تبقى هذه القضية درساً مهماً حول ضرورة اليقظة والمتابعة المستمرة من قبل الأجهزة الأمنية لحماية المجتمع وضمان تحقيق العدالة للضحايا وأسرهم ستكون نتائج هذه التحقيقات محط اهتمام الجميع حيث يأمل الجميع في تقديم المتهم إلى العدالة وتطبيق القانون بكل حزم وشفافية.

error: Content is protected !!