انطلقت أولى الرحلات للحج وسط استعدادات مكثفة من قبل وزارة السياحة والآثار لضمان سلامة وراحة الحجاج

مع انطلاق موسم الحج لهذا العام تشهد مصر بداية رحلات الحج السياحي البري إلى المملكة العربية السعودية، حيث انطلقت أولى الرحلات وسط استعدادات مكثفة من قبل وزارة السياحة والآثار لضمان سلامة وراحة الحجاج. وقد حرصت الوزارة على تقديم كافة التسهيلات اللازمة وتنسيق الجهود مع السلطات في مصر والأردن والسعودية لضمان تجربة حج ميسرة وآمنة للحجاج المصريين.

انطلاق أولى رحلات الحج السياحي

انطلقت أولى رحلات الحج السياحي البري من مصر إلى المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج، حيث استقبل أعضاء البعثة المصرية للجان وزارة السياحة والآثار المتواجدون بميناء نويبع المصري وميناء العقبة الأردني ومنفذ حالة عمار البري على الحدود الأردنية السعودية حجاج هذه الرحلات فور وصولهم في ظل استعدادات مكثفة لضمان سهولة وسلامة سفر الحجاج.

وصل فجر اليوم حجاج هذه الرحلة إلى منفذ حالة عمار حيث تضم الرحلة ثلاث أوتوبيسات سياحية تقل 123 حاجا من المقرر أن تتوالى رحلات الحج السياحي البري حتى يصل جميع الحجاج البالغ عددهم ستة آلاف حاج وفق برامج الحج البري.

أوضحت سامية سامي رئيس الإدارة المركزية لشركات السياحة بالوزارة ورئيس مكتب شؤون الحج السياحي المصري أن لجان الوزارة قامت بالتنسيق مع السلطات المختصة في كل من مصر والمملكة الأردنية الهاشمية والمملكة العربية السعودية لاستقبال الحجاج والاطمئنان عليهم والتأكد من تلقيهم الخدمة من شركة السياحة وفق الضوابط الموضوعة من قبل الوزارة.

لجان حل مشاكل الحجاج

أكدت سامية على وجود لجان للوزارة في جميع نقاط مسار رحلة الحجاج بكافة الموانئ البحرية والبرية في مصر والأردن والسعودية مشيرة إلى قيام هذه اللجان بمتابعة الرحلات بشكل مستمر والتدخل فورا لحل أية مشاكل قد تواجه الحجاج بالإضافة إلى رفع تقارير دورية على مدار الساعة عن أحوال الحجاج لضمان راحتهم وسلامتهم.

أشارت سامية سامي إلى حرص الوزارة على تقديم كافة التسهيلات للحجاج وتوفير كافة سبل الراحة لهم وضمان تقديم خدمات متميزة لهم طوال فترة الحج، بجانب ضرورة الالتزام بالضوابط والمعايير الموضوعة لضمان سلامة الحجاج تعمل الوزارة بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية لتقديم الدعم اللازم للحجاج وتذليل أي مشكلات أو عقبات قد تواجههم وضمان وصولهم بسلام إلى الأراضي السعودية وحتى عودتهم بسلام إلى أرض الوطن بعد انتهاء المناسك.

جدير بالذكر أنه تم تخصيص ستة آلاف تأشيرة للحجاج البري بما يعادل 26% من إجمالي تأشيرات الحج السياحي المصري كما أنه تم إتاحة 150 أوتوبيس سياحي لاستخدامهم في نقل حجاج بيت الله الحرام حتى مقار إقامتهم بالأراضي السعودية بعد الفحص السياحي والفني لتلك الأوتوبيسات من قبل المختصين بالوزارة للتأكد من سلامتها وصلاحيتها الفنية والسياحية قبل مغادرتهم البلاد.

وفي الختام تؤكد وزارة السياحة والآثار على التزامها بتوفير أقصى درجات الراحة والأمان للحجاج المصريين مع استمرار التنسيق الوثيق مع كافة الجهات المعنية لضمان سير رحلات الحج بسلاسة ونجاح يبقى هدف الوزارة الأسمى هو ضمان وصول الحجاج إلى الأراضي المقدسة بأمان وأداء مناسكهم براحة وطمأنينة، ومن ثم عودتهم إلى أرض الوطن سالمين بعد انتهاء مناسك الحج محملين بذكريات مقدسة وتجارب روحانية عميقة.

error: Content is protected !!