انتقاد الأعلامي باسم يوسف الحرب الإسرائيلية على غزة باستخدام الحقائق والبراهين

شهدت دبي انعقاد قمة الإعلام العربي التي اختتمت فعالياتها مؤخرابمشاركة واسعة من نخبة الإعلاميين والشخصيات البارزة في المنطقة ومن أبرز الأحداث التي تخللت القمة جلسة حوارية مميزة استضافت الإعلامي الشهير باسم يوسف الذي شارك برؤيته وتجربته الإعلامية الفريدة تحت عنوان” الإعلام الغربي كيف يرى صورة العرب” كانت هذه الجلسة فرصة لإلقاء الضوء على كيفية تأثير الإعلام العربي على الرأي العام العالمي ودور الإعلاميين في نقل الصورة الحقيقية للقضايا العربية وسط حضور كبير من المهتمين والمختصين في هذا المجال.

استضافة قمة الإعلام العربي للاعلامي باسم يوسف في دبي

استضافت “قمة الإعلام العربي” التي اختتمت أعمالها في دبي الإعلامي الشهير باسم يوسف في جلسة حوارية تحت عنوان “الإعلام الغربي.. كيف يرى صورة العرب” حضر الجلسة عدد من الشخصيات البارزة بما في ذلك المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة الدكتور أنور بن محمد قرقاش، ووزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد عمر سلطان العلماء، ونائب الرئيس العضو المنتدب لمجلس دبي للإعلام رئيسة نادي دبي للصحافة منى غانم المري، بالإضافة إلى مجموعة من الإعلاميين العرب.

أدارت الجلسة الإعلامية بقناة “MTV” جيسيكا عازار وتطرقت إلى العديد من الموضوعات المتعلقة برحلة باسم يوسف مع البرامج التلفزيونية وأعماله الإعلامية على منصات التواصل الاجتماعي وتأثيرها على المشاهدين العرب والأجانب. تم التركيز بشكل خاص على مقابلتيه التلفزيونيتين الشهيرتين مع المذيع البريطاني بيرس مورغان، اللتين حققتا عشرات الملايين من المشاهدات. انتقد باسم يوسف خلال المقابلتين الحرب الإسرائيلية على غزة باستخدام الحقائق والبراهين، مما أسهم في تغيير ملحوظ في رؤية الشعوب الغربية للقضية الفلسطينية ومعاناة الشعب الفلسطيني من القتل والتدمير.

وعن إمكانية سماع الرواية العربية في الإعلام الغربي، أشار باسم يوسف إلى وجود اختلاف في تلقي الأخبار المتعلقة بالمنطقة، وخاصة ما يحدث في غزة. وأوضح أن هذا التغيير في التفاعل ظهر جلياً في التظاهرات التي شهدتها عدة جامعات أميركية، والتي نددت بالحرب وطالبت بإنهائها. هذه التظاهرات، التي لم تحدث بهذا الحجم والكثافة منذ حرب فيتنام، تعكس التغيير الملحوظ في رؤية الرأي العام الغربي تجاه القضايا العربية.

سلطت “قمة الإعلام العربي” الضوء على أهمية الدور الإعلامي في نقل الصورة الحقيقية للعرب إلى العالم، كما أبرزت تأثير الإعلاميين البارزين مثل باسم يوسف في تغيير الرؤية الغربية تجاه القضايا العربية. من خلال هذه الجلسة الحوارية، تم التأكيد على الحاجة الماسة إلى تعزيز الحوار والتواصل بين الثقافات المختلفة، والتأكيد على دور الإعلام في بناء جسور الفهم والتفاهم بين الشعوب. تظل مثل هذه الفعاليات فرصة مهمة لتبادل الخبرات والأفكار، وتعزيز التعاون الإعلامي لتحقيق تأثير أكبر وأعمق في المشهد العالمي.

error: Content is protected !!