أخبار السعودية

قرار مهم جداً .. لماذا تم تخفيض عدد إدارات التعليم في مناطق المملكة؟ .. مسؤل يوضح

قام وزير التعليم يوسف البنيان بالتأكيد على أن دور الوزارة أصبح تشريعياً فقط مع انتقال كل الأعمال التشغيلية إلى شركة تطوير القابضة، مشيراً إلى تخفيض مكاتب التعليم في مدن ومحافظات المملكة من 249 إلى 138 مكتباً ودمج مكاتب التعليم، بالإضافة إلى تخفيض عدد إدارات التعليم من 47 إدارة إلى 16 إدارة تكون مرتبطة مباشرة بالوزارة.

تخفيض مكاتب التعليم في مدن ومحافظات المملكة

لقد قام وكيل وزارة التعليم العام بالإشارة إلى قرار الوزارة أيضاً بتخفيض مكاتب التعليم في مدن ومحافظات المملكة، ولفت إلى أن قرار تقليص إدارات التعليم أدى إلى تطور في الجانب التقني مما ساعد في الحصول على الخدمة دون الانتقال إلى إدارة التعليم مثل نظام فارس أو نظام نور.

تخفيض عدد إدارات التعليم في مناطق المملكة

لقد قام وكيل وزارة التعليم العام الدكتور حسن بن محسن خرمي بالكشف عن أهداف قرار تخفيض عدد إدارات التعليم في مناطق المملكة، حيث صرح في أحد البرامج على قناة فضائية أن اتجاه الوزارة لتخفيض عدد إدارات التعليم من 47 إلى 16 إدارة وتخفيض المستويات الإدارية ما بين الإدارة والمدرسة لكي تصبح الوزارة بالفعل أقرب بشكل كبير للمدرسة وتقدم خدماتها بشكل لائق لجميع المدارس.

وأوضح أيضاً أنه يوجد في كل إدارة تعليمية ممثل لوزارة التعليم موضحاً إلى أن مسيرة القرار كانت في السابق تمر خلال خمس مستويات في حين أن اليوم يمر القرار من إدارة العموم إلى المدرسة أو مكتب التعليم.

صلاحيات مدير إدارة التعليم في المملكة 

أشار وكيل الوزارة إلى أن هناك 94 صلاحية تم منحها لمدير إدارة التعليم من بينها تعليق الدراسة عند الطوارئ، بالاشتراك مع إمارات المناطق، والدفاع المدني، وبين أن تفويض الصلاحيات يساعد إدارات التعليم ومدراء التعليم بقضاء احتياجات المواطن في المناطق بينما تتفرغ الوزارة لوضع السياسات التي تهدف إلى جعل المملكة ضمن أفضل 20 دولة في التعليم على مستوى العالم.

اسماء فؤاد

الصحافية أسماء فؤاد، خبيرة في مجال الصحافة السعودية، لدي خبرة تزيد عن ٤ اعوام في كتابة وتحليل الأخبار. أعمل حاليًا في عدة منصات إخبارية متنوعة، حيث أنني أنقل الأحداث بحيادية تامة وأهتم بتقديم المعلومات بشكل دقيق وموثوق. تتركز كتابتي على مواضيع إخبارية تشمل الشأن المحلي والدولي، وأسعى دائمًا لتقديم تقارير موسعة ومتوازنة. أسعى للتميز في مجال الصحافة وأتطلع دائمًا للمشاركة في تغطية الأحداث الرئيسية والمواضيع ذات الأهمية. إلى جانب عملي الصحفي، تتسم شخصيتي بشغفي بالسفر والتنقل، وأعيش لحظات الاكتشاف واستكشاف ثقافات مختلفة. كما أن لدي اهتمامًا خاصًا بمجال السيارات، حيث أتابع أحدث التطورات في هذا المجال بكل فضول وحماس. أسعى دائمًا لتوسيع آفاقي والبقاء على اطلاع دائم بكل ما هو جديد ومبتكر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى