أخبار السعودية

قرار تاريخي: السماح بدخول العمالة ذات التأشيرات المنتهية للمملكة العربية السعودية وإلغاء القوانين السابقة

فتح الأبواب مجددًا: السماح بعودة العمالة بتأشيرات منتهية إلى المملكة العربية السعودية بشكل رسمي

 

أعلنت الجوازات السعودية خلال الأيام القليلة الماضية عن قرار رسمي يُسمح بدخول العمالة التي انتهت تأشيراتها إلى المملكة العربية السعودية، وتم بذلك إلغاء القرار السابق الذي كان يمنع دخولهم لمدة ثلاث سنوات في حالة تواجدهم في الخارج بعد انتهاء تأشيراتهم.

تم اتخاذ هذا القرار استجابةً للمطالب الواردة من بعض رجال الأعمال، الذين طالبوا بتفعيل قرار مجلس الوزراء بعدم السماح بعودة العمالة التي لم تلتزم بالعودة في الوقت المحدد وفقًا للقرارات السابقة.

قرار السماح بدخول العمالة المنتهية تأشيراتها يأتي بعد فترة من الضغوط الاقتصادية التي عاشها العديد من العمال، حيث كانوا مجبرين على دفع مصاريف تجديد رخص الإقامة وتراخيص العمل وتكاليف السفر للعودة.

وأكدت مصادر أخرى أن المديرية العامة للجوازات قد أبلغت جميع الإدارات والمنافذ بالسماح بدخول العمالة المنتهية تأشيراتها، بشرط أن يكونوا قد غادروا بتأشيرة خروج وعودة ولم يعودوا خلال الفترة المحددة من ثلاث سنوات.

يأتي هذا الإجراء لتخفيف العبء المالي عن العمال وتمكينهم من إعادة تنظيم أوضاعهم القانونية، خاصةً في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي شهدتها المنطقة.

شروط تأشيرة الخروج والعودة:

  • يجب أن يتوفر بصمة الفرد الذي يرغب في إصدار التأشيرة له.
  • يجب سداد جميع المخالفات المرورية وعدم وجود مخالفات قائمة أو تأشيرة منتهية.
  • يجب أن تكون صلاحية جواز سفر العامل 90 يومًا على الأقل.
  • يتحمل صاحب العمل تكاليف استقدام العامل ورسوم الإقامة ورخصة العمل وتجديدهما وأي غرامات تترتب عن تأخيرها.
  • يتطلب من صاحب العمل تحمل جميع التكاليف إذا قامت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بتغطية هذه التكاليف.

Mohamed Kenawy

محمد قناوي، محرر أدبي وفني بارع، يتألق في عالم الكتابة بخبرة تمتد لأكثر من 10 سنوات. يشغف بالكتابة في مجالات متنوعة، حيث يمتلك قدرة فريدة على تقديم المحتوى بأسلوب مبتكر وجذاب. تتنوع اهتماماته وهواياته بين أدب الخيال والرحلات الأدبية، حيث يستمتع بإبهار القراء بقصص ملهمة ومثيرة. بالإضافة إلى ذلك، يتمتع بشغف بمجال الطهي وفنون الطهي، حيث يستمتع بتجربة وصفات جديدة والابتكار في مطبخه الخاص. على الصعيدين الشخصي والمهني، يسعى محمد إلى تحقيق التنوع والابتكار في حياته، سعياً لاستكشاف المزيد من مجالات الإبداع والاستمتاع بكل لحظة تقديم جديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى