رئيس مجلس الرينة خالد طاطور يزور مدارس القرية ويعد بتوزيع 70 حاسوباُ جديداً

قام رئيس مجلس الرينة المحلي خالد طاطور بزيارة الى المدرسة الابتدائية "أ" والمدرسة الابتدائية "ج" ، رافقة بها النائب عدنان جريس ومستشارة العام رضوان طاطور ، ومدير قسم المعارف خالد عثاملة .
حيث استقبل الوفد في المدرسة الابتدائية "أ" بعرض كشفي من قبل طلاب المدرسة ، كما كان في الاستقبال مدير المدرسة المربي قاسم موسى والهيئة التدريسية ولجنة اولياء امور الطلاب .

"العلم والتعليم نصب الاعين"
 ومن ثم عقدت جلسة العمل في مكتب مدير المدرسة حيث افتتحها رئيس المجلس المحلي خالد طاطور والذي اشار الى اهمية العلم والتعليم في القرية مشدداً على ان البرنامج الانتخابي قد وضع العلم والتعليم نصب اعينة ولن يتوانى عن رفع التعليم في القرية وسيعطيها اولوية خاصة في العمل الاداري .
" عن اهتمام اداراة المجلس المحلي بسلك التعليم في القرية"
هذا وتمنى المستشار الخاص المربي رضوان طاطور للمدرسة والهيئة التدريسية التقدم والازدهار ورفع اسم المدرسة والقرية عالياً ، كما تحدث عدنان راشد النائب الفخري لرئيس المجلس المحلي خالد طاطور عن اهتمام اداراة المجلس المحلي بسلك التعليم في القرية.

" تقديم تذكار لرئيس المجلس"
بدورة قام المربي قاسم موسى مدير المدرسة بتقديم الشكر لرئيس المجلس المحلي خالد طاطور على الزيارة الخاصة للمدرسة حيث قال:" نؤمن جيداً انكم تريدون مصلحة القرية ، ونعلم مدى اهتمامكم خصوصاً في سلك التعليم وعلية لا نريد استغلال هذة الجلسة للتحدث فقط عن الطلبات بل نريد ان تضعوا نصب اعينكم على هذة المدرسة لانها بحاجة للكثير من الاهتمام "، وقام المربي قاسم موسى يتقديم تذكار يهنئ من خلالة الرئيس على تولية المنصب الجديد.

"70 حاسوب مدرسي"
كما وقال الرئيس خالد طاطور امام الحضور :" نحن سنبداً من هذة اللحظة العمل على استئصال المشاكل في سلك التعليم ، كما وحصلنا على ما يقارب على 70 حاسوب مدرسي سنقوم بتوزيعة على مدارس القرية ، وسنعمل على فتح المدرسة الابتدائية "أ" امام طلاب القرية ما بعد الساعة الرابعة يومياً وذلك من اجل التعليم اللا منهجي والفعاليات الاخرى".

" رفع مكانة العلم والتعليم"
هذا وانطلق الوفد من المدرسة الابتدائية "أ" ليزور المدرسة الابتدائية "ج" ، حيث اشار رئيس المجلس المحلي ان زياراتة لمدارس القرية ستستمر ولن تتوقف وسيعمل جاهداً على توفير اكبر الامكانيات من اجل رفع مكانة العلم والتعليم في القرية.