إغلاق
إغلاق
شكرا لانتظار النتائج.. السفارة السعودية بواشنطن تخفف اللهجة           تعز تنتفض ضد سياسات التحالف السعودي الإماراتي           حالة التشكيك بالأردن.. خطاب ملكي يدعو للإنصاف           الملك سلمان يجري اتصالًا هاتفيًا بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان            وزير المخابرات المصرية العامة عباس كامل يلتقي قيادة حماس الخميس المقبل في قطاع غزة            الملك سلمان يشكر أردوغان على ترحيبه بمقترح تشكيل فريق مشترك في قضية خاشقجي            الملك سلمان في اتصال هاتفي بأردوغان يؤكد الحرص على العلاقة الصلبة مع تركيا            مصر تحذر من استغلال قضية خاشقجي سياسيًا تجاه السعودية "بناء على اتهامات مرسلة"            مصر تؤكد مساندتها للسعودية في جهودها ومواقفها للتعامل مع الحدث            طائرة استطلاع تابعة للاحتلال دمّرت جهاز تجسسٍ خلال قصف استهدف موقعاً شرق بلدة الحلوسية قرب مجرى نهر الليطاني جنوب لبنان            تجربة صينية لتقنية تلغي دور الذكر في الإنجاب           المرصد السوري يعلن إنتهاء مهلة إخلاء المسلحين للمنطقة العازلة في إدلب دون إنسحابهم            هجمات إلكترونية تعيق التصويت في الانتخابات التكميلية بباكستان            الفريق 15 والثلاثاء الأسود.. رموز "مفزعة" في ملف خاشقجي           معارض سعودي: تهديدات الرياض لواشنطن اعتراف ضمني بالمسؤولية عن اختفاء خاشقجي          
  • البحث
    أبحث عن:
  • كفركنا: الأسير الأمني محمد أسعد يشم هواء الحرية
    الخميس   تاريخ الخبر :2017-12-07    ساعة النشر :13:13:00
    موقع رادار | اخبار رادار - كفركنا: الأسير الأمني محمد أسعد يشم هواء الحرية

    خرج اليوم الخميس الى الحرية، الأسير الأمني الكناوي محمد فريد أسعد 27 عاما بعد محكومية 6 أعوام، بعد اتهامه بالتخابر مع حركة حماس هو وأخيه أمير الذي ما زال يقبع بالسجن والذي حكم عليه بالسجن 6  سنوات ونصف.
    هذا وأستقبل الأسير محمد عدد من أفراد العائلة والاهل في كفركنا عند بوابات السجن حيث سيرافقونه الى البلدة للإحتفال بحريته.

    وعن القضية قال وقت بدايتها  المحامي حسين أبو حسين الموكل بالدفاع عن امير ومحمد قال في ذلك الوقت  :" شر البلية ما يضحك، فالتهم الموجهة ضد الشقيقين مبنية على محادثات عبر الشبكة الاجتماعية " الفيسبوك" وحسب تشخيصي لها فانهما كانا يتحدثان مع آخرين مشبوهين انتحلا شخصيتين وادعيا انهما من حركة حماس. والجميع يعرف كيف يمكن ان يكذب الشخص في الفيسبوك وكيف بالامكان لكل شخص انتحال شخصية الآخر. هذان الشابان المشبوهان تحدثا مع موكليّ محمد وأمير أسعد وقالا لهما أنهما من حماس وقالا لهما أنهما قاما بعمليات وانهما يؤيدان الشيخ ياسين ، وعلى هذا الحديث ركزت النيابة والمخابرات والتي اعتبرت ان أمن اسرائيل مهدد من شابين مقعدين. يا للمهزلة".

    واضاف المحامي حسين ابو حسين:"الدولة تعتبر هذا المضمون في الحديث تخابرا مع عميل أجنبي وانه يشكل خطرا على أمن الدولة ولكن في الواقع كانت هذه محادثات لا قيمة لها وكانت بهدف التسلية لا أكثر حيث كان المتهمان يجلسان لساعات طويلة يوميا امام الحاسوب والفيسبوك بسبب وضعهما الصحي ". 



    تعليقات الزوار
    قناة السنة النبوية