إغلاق
إغلاق
وزير الدفاع الماليزي: جيشنا مستعدٌّ للتحرُّك من أجل القدس           دليلك لزيارة مدينة نيويورك.. 11 نشاطاً ومكاناً اخترتها لك           الصورة الأقرب لرئيسة البلدية الأشهر في الجزائر           للمرة الأولى وفدٌ بحريني يزور إسرائيل بشكل علني.. وأحد أعضاء الوفد: الملك حمَّلنا رسالة           الطبيب نجيب محفوظ           بعد القرار الأمريكي.. نتنياهو يتوجه لعدد من العواصم الأوروبية           مواجهات بين شبان فلسطينيين والجيش الإسرائيلي جنوبي الضفة           ثقافة وأد البنات لم تندثر بعد!           فتوى تجعل مهرجان "المنارة" بالجزائر في طي النسيان!           روحاني: السعودية تتوسل الصداقة مع إسرائيل           ماذا تعني انتفاضة صنعاء؟!           مصر تعلن هبوط معدل التضخُّم.. ومواطنون: الأسعار مستمرة في الارتفاع ولن تنخفض           ماكرون في الجزائر لترسيخ الانتداب!           مسجد الروضة.. من التصويف إلى المستفيد           القدس والرياض هما قُطبا أمّتِنا          
  • البحث
    أبحث عن:
  • كفركنا: الأسير الأمني محمد أسعد يشم هواء الحرية
    الخميس   تاريخ الخبر :2017-12-07    ساعة النشر :13:13:00
    موقع رادار | اخبار رادار - كفركنا: الأسير الأمني محمد أسعد يشم هواء الحرية

    خرج اليوم الخميس الى الحرية، الأسير الأمني الكناوي محمد فريد أسعد 27 عاما بعد محكومية 6 أعوام، بعد اتهامه بالتخابر مع حركة حماس هو وأخيه أمير الذي ما زال يقبع بالسجن والذي حكم عليه بالسجن 6  سنوات ونصف.
    هذا وأستقبل الأسير محمد عدد من أفراد العائلة والاهل في كفركنا عند بوابات السجن حيث سيرافقونه الى البلدة للإحتفال بحريته.

    وعن القضية قال وقت بدايتها  المحامي حسين أبو حسين الموكل بالدفاع عن امير ومحمد قال في ذلك الوقت  :" شر البلية ما يضحك، فالتهم الموجهة ضد الشقيقين مبنية على محادثات عبر الشبكة الاجتماعية " الفيسبوك" وحسب تشخيصي لها فانهما كانا يتحدثان مع آخرين مشبوهين انتحلا شخصيتين وادعيا انهما من حركة حماس. والجميع يعرف كيف يمكن ان يكذب الشخص في الفيسبوك وكيف بالامكان لكل شخص انتحال شخصية الآخر. هذان الشابان المشبوهان تحدثا مع موكليّ محمد وأمير أسعد وقالا لهما أنهما من حماس وقالا لهما أنهما قاما بعمليات وانهما يؤيدان الشيخ ياسين ، وعلى هذا الحديث ركزت النيابة والمخابرات والتي اعتبرت ان أمن اسرائيل مهدد من شابين مقعدين. يا للمهزلة".

    واضاف المحامي حسين ابو حسين:"الدولة تعتبر هذا المضمون في الحديث تخابرا مع عميل أجنبي وانه يشكل خطرا على أمن الدولة ولكن في الواقع كانت هذه محادثات لا قيمة لها وكانت بهدف التسلية لا أكثر حيث كان المتهمان يجلسان لساعات طويلة يوميا امام الحاسوب والفيسبوك بسبب وضعهما الصحي ". 



    تعليقات الزوار
    الجزيرة
    روسيا اليوم
    DW عربية مباشر
    قناة السنة النبوية
    مساواة
    قناة الميادين
    القرآن الكريم
    رؤيا
    Sky News Live