إغلاق
إغلاق
الأمم المتحدة: فاتورة الفساد تساوي 5% من الناتج المحلي العالمي           سي أن أن: شخصيات عليا بالرياض اطلعت هاتفيا على قتل خاشقجي           المعلم في العراق.. إهمال رسمي ثم تهديد بالضرب           موسم العودة إلى سوريا.. أقاصيص من آخر أيام الشتات           منظمة حقوقية تكشف وثائق عن احتجاز السعودية ثلاثة ليبيين           عمان تسمح بالجمع بين الجنسيتين العمانية واليمنية           المهاجرون معرضون للموت بعد إيقاف مركب أكواريوس للإنقاذ           ماذا قالت الصحافة الغربية عن مظاهرات "السترات الصفراء"؟           غضب متواصل في الكونغرس ومطالبات بمعاقبة السعودية           نائب ديمقراطي: ترامب قد يواجه المساءلة والسجن           تنفق الملايين لجلب النجوم.. كيف تحقق الأندية الكبرى أرباحا؟           عريضة إلكترونية لإدانة وعد بلفور في ذكراه الـ 101            موسم العودة إلى سوريا.. قصص من آخر أيام الشتات           تامر حسني و"البدلة".. ما سر النجاح الجماهيري؟           المُضادات الحيوية.. دواء أم عصى سحرية؟          
  • البحث
    أبحث عن:
  • رسالة من غزة... حينما يبقى الطبيب الكبير كبيرا بقلبه وضميره..
    الاربعاء   تاريخ الخبر :2018-09-26    ساعة النشر :10:50:00
    موقع رادار | اخبار رادار - رسالة من غزة... حينما يبقى الطبيب الكبير كبيرا بقلبه وضميره..

    كتب وديع عواودة: رسالة من غزة... حينما يبقى الطبيب الكبير كبيرا بقلبه وضميره.. أيضا
    تحية محبة واحترام لـ " ملح الأرض وبلسم الجراح".. لمن يعطي ولا ينتظر أن يأخذ

    الدكتور إياد خمايسي من بلدة كفركنا في الجليل يواظب على زيارة غزة منذ سنوات ضمن وفود طبية تقدم مساعدات مهنية وإنسانية لمستشفياتها ومرضاها منذ سنوات. رغم تجربته الغنية وزياراته الكثيرة للقطاع فقد عبر الدكتور إياد خمايسي( مدير وحدة تنظير الجهاز الهضمي المتقدم في مستشفى رمبام – حيفا وفي مستشفى العائلة المقدسة - الناصرة) عن صدمته مجددا من مأساة الأهالي في ظل الحصار والفقر والحرمان من الحق الأساسي بسلامة الجسم والصحة والتداوي. ويوضح د. إياد إنها كانت زيارة خاطفة تبلغ نصف ساعة للشوارع والأسواق كي يعود بانطباعات موجعة عن حياة البؤس والشقاء كما يتجلى في بسطات يبيع فيها بعض الناس حبات قليلة من البندورة أو الخيار كي يعود بالخبز لبيته. بعد عشر ساعات متواصلة داخل غرفة العمليات للقيام بست عمليات جراحة في المرارة والكبد اضطر المشرفون في المستشفى الأوروبي في خان يونس على إخراجهم منه من باب خلفي ليتمكنوا من مشاركة في مؤتمر طبي في مدينة غزة وقد بقي من ينتظر وعائلته العملية الجراحية وللأسف لم يحالفهم حظهم هذه المرة.
    كذلك أشار لنقص حاد في أدوية كثيرة منها فقدان الجيل الجديد من المضادات الحيوية وكذلك أدوية مرض السكري. دكتور إياد الذي يزور غزة مرتين أو ثلاث مرات كل عام لتقديم مساعدات طبية وإنسانية على شكل علاجات وإرشادات للأطباء في غزة في مجال تخصصه دعا كل من بوسعه المساعدة السعي لزيادة التراخيص المعطاة لزيادة عدد الأطباء من الداخل ممن يتاح لهم الدخول لغزة والمساهمة في لملمة جراحها النازفة". كل التحية والتقدير للدكتور إياد خمايسي وكل الأطباء ممن يزورون غزة ويحافظون على إنسانيتنا.

    (معا قي غرفة العمليات :
    خالد مطر
    مروان أبو سعده
    حسن رصراص
    حسين عوده
    إياد خمايسي)




    تعليقات الزوار
    قناة السنة النبوية