إغلاق
إغلاق
زومبي.. القائد البرازيلي المسلم الذي شوهته هوليوود           إعدامات مصر.. إدانات ومظاهرات والسيسي: قضاؤنا مستقل           من التأشيرة إلى الجواز.. هذه أسرار الولادة في أميركا           وول ستريت جورنال: طموحات الناتو العربي تتلاشى           البجيري: الإمارات تنشر فوضى عارمة باليمن والمشروع الحوثي إلى زوال           تصنف بين الألذ في العالم.. أكلات عليك تناولها إن زرت تركيا           نجم عالمي يصور فيلمه القادم في دبي            واشنطن بوست: جهل الأميركيين بالتاريخ فضيحة قومية            البرلمان الأوروبي يناقش حصار قطر ويستمع إلى ضحاياه           صاحبة أعلى أجر بتاريخ السينما المصرية.. 101 عام على ميلاد ليلى مراد           أمل جديد لأطفال السرطان في غزة           ذي هيل: لماذا تسعى روسيا لامتلاك أسلحة أسرع من الصوت؟           لوموند: هل تدفع أفريقيا ثمن التضييق على الإيغور بالصين؟           التطبيع ومقاومته           جدل بشأن جنسيتها.. ترامب يرفض عودة منتسبة لتنظيم الدولة لأميركا          
  • البحث
    أبحث عن:
  • أسبوع الانترنت الآمن في مدرسة غرناطة الثانوية
    الثلاثاء   تاريخ الخبر :2018-02-06    ساعة النشر :14:42:00
    موقع رادار | اخبار رادار - أسبوع الانترنت الآمن في مدرسة غرناطة الثانوية

    حرصاً على توعية أبنائنا وتربيتهم على مبادئ الاستهلاك الحكيم للشبكة العنكبويتة وتجنب مخاطر الانترنت، خاصة أن طلابنا باتت تستعمل الانترنت بكثافة وامتلاك هاتف ذكي مزود بشبكة الانترنت، قامت مدرسة غرناطة الثانوية بفعاليات الانترنت الآمن اختتمتها بمحاضرة بعنوان المخالفات الجنائية في الانترنت -ما بين الصواب والخطأ. قدم المحاضرة الشرطي عماد فوارسة من الشرطة الجماهيرية حيث ألقى محاضرة أمام طلاب الصف العاشر حول موضوع " الانترنت الآمن". ذلك وقام الشرطي بتقديم شرحاً عاماً عن خصائص " شبكة الانترنت"، متناولا ظاهرة "facebook"، ومواقع التواصل الاجتماعي، والمخاطر التي تحدق بهم: كاستعمال السموم. الإدمان بأشكاله المختلفة، المواقع الإباحية، الحديث مع الغرباء، ناهيك عن القذف والتشهير وغيرها. تم عرض العديد من الأمثلة الواقعية حول ارتكاب أعمال جنائية تسبب بها إبحار خاطئ في عالم الانترنت، مشيرا إلى العقوبة التي يتلقاها كل من يهدد الأمن والأمان. مؤكدا عدم إدراك المراهقين نتائج أخطائهم. ختاما، أشار الشرطي إلى أهمية مشاركة الطلاب أهاليهم، بكل ما يتعلق بالإنترنت، حرصا على أمانهم. كما لفت انتباههم إلى مخاطر "الكاميرا البيتية" الموصولة بالحاسوب. بعدها خصص وقتا للاستماع إلى أسئلة الطلاب والإجابة عليها.

     




    تعليقات الزوار